العلم....الحلم....القلم
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 اللغه العربيه2

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
المشرف العام أحمد صفوان
Admin
avatar

المساهمات : 269
تاريخ التسجيل : 24/06/2009
العمر : 21
الموقع : http://gel-almostaqple4.ahlamontada.net/

مُساهمةموضوع: اللغه العربيه2   السبت يوليو 04, 2009 12:42 am

[عدل] اللغة العربية الفصحى
مقال تفصيلي :لغة عربية فصحى
تطورت اللغة العربية الحديثة عبر مئات السنين، وبعد مرور أكثر من ألفي سنة على ولادتها أصبحت - قبيل الإسلام - تسمى لغة مضر، وكانت تستخدم في شمال الجزيرة، وقد قضت على اللغة العربية الشمالية القديمة وحلت محلها، بينما كانت تسمى اللغة العربية الجنوبية القديمة لغة (حمير) نسبة إلى أعظم ممالك اليمن حينذاك، وما كاد النصف الأول للألفية الأولى للميلاد ينقضي حتى كانت هناك لغة لقريش، ولغة لهذيل ولغة لربيعة، ولغة لقضاعة، وهذه تسمى لغات وإن كانت ما تزال في ذلك الطور لهجات فحسب، إذ كان كل قوم منهم يفهمون غيرهم بسهولة، كما كانوا يفهمون لغة حمير أيضًا وإن بشكل أقل، وكان نزول القرآن في تلك الفترة هو الحدث العظيم الذي خلد إحدى لغات العرب حينذاك، وهي اللغة التي نزل بها - والتي كانت أرقى لغات العرب - وهي لغة قريش، فكل أشعار العرب في العهد الجاهلي كتبت بلغة قريش وسميت لغة قريش منذ ذلك اللغة العربية الفصحى بقول القرآن "وكذلك أنزلناه حكمًا عربيًا"، "وهذا كتاب مصدق لسانًا عربيًا" وقوله "وهذا لسان عربي مبين".


[عدل] الكتابة العربية
مقال تفصيلي :نشأة الكتابة العربية
مثال على تطور نظام الكتابة العربية منذ القرن التاسع إلى القرن الحادي عشر، (1) البسملة كتبت بخط كوفي غير منقط ولا مشكّل، (2) نظام أبي الأسود الدؤلي المبكر و يعتمد على تمثيل الحركات بنقاط حمراء تكتب فوق الحرف (الرفعة)، تحته (الكسرة)، أو بين يديه (ضمّة) ، و تستعمل النقطتين للتنوين (3) تطور النظام بتنقيط الحروف (4) نظام الخليل بن أحمد الفراهيدي، المستعمل إلى اليوم، وضع رموزا مختلفة للحركات فيما تبقى النقاط لتمييز الحروف.اللغات العربية القديمة كانت تكتب بالخطين المسند والثمودي، ثم دخل الخط النبطي على اللغة العربية الحديثة -وقيل أنه نسبة لنابت بن إسماعيل - فأخذ ذلك الخط مكان الخط الثمودي في شمال الجزيرة، وأصبح الخط المعتمد في لغة مضر "العربية الحديثة"، أما لغة حمير "العربية الجنوبية" فحافظت على الخط المسند. هذا بينما أخذ الخط النبطي - الذي هو أبو الخط العربي الحديث - يتطور أيضًا، وكان أقدم نص عربي مكتشف مكتوبًا بالخط النبطي وهو نقش ( النمارة ) المكتشف في سوريا والذي يرجع لعام 328م. وفي الفترة السابقة للإسلام كانت هناك خطوط أخرى حديثة للغة مضر مثل: الخط الحيري نسبة إلى الحيرة، والخط الأنباري نسبة إلى الأنبار، وعندما جاء الإسلام كان الخط المستعمل في قريش هو الخط النبطي المطور، وهو الخط الذي استخدمه كتّاب النبي محمد في كتابة رسائله للملوك والحكام حينذاك، ويلحظ في صور بعض تلك الخطابات الاختلاف عن الخط العربي الحديث الذي تطور من ذلك الخط، وبعض المختصين يعتبرون ذلك الخط النبطي المطور عربيًا قديمًا، وأقدم المكتشفات المكتوبة به نقش ( زبد)، ونقش ( أم الجمال) (568م ، 513 م)، وأما النقوش السبئية فهي أقدم النقوش العربية والتي يرجع بعضها إلى 1000 ق.م.


الخط العربي الحديث

مثال على الخط العربي.كان الحجازيون أول من حرر العربية من الخط النبطي، وبدأ يتغير بشكل متقارب حتى عهد الأمويين حين بدأ أبو الأسود الدؤلي بتنقيط الحروف، ثم أمر عبد الملك بن مروان عاصمًا الليثي ويحيى بن يعمر بتشكيل الحروف، فبدؤوا بعمل نقطة فوق الحرف للدلالة على فتحه، ونقطة تحته للدلالة على كسره، ونقطة عن شماله للدلالة على ضمه، ثم تطور الوضع إلى وضع ألف صغيرة مائلة فوق الحرف للفتح، وياء صغيرة للكسر، وواو صغيرة للضم، ثم تطور الوضع للشكل الحالي في الفتح والكسر والضم. كما تنوعت الخطوط العربية وتفشت في البلاد والأمصار.


[عدل] النطق
اللغة العربية أول لغة في العالم يستخدم فيها حرف الضاد، وحتى اللغة الألبانية التي تستخدم حرف الضاد فإن استخدامها له يرجع إلى وصول الإسلام واللغة العربية إلى ألبانيا على يد العثمانيين.

تحتوي اللغة العربية على 28 حرفا ثابتا يعبر كل منها عن لفظة مختلفة إضافة إلى الهمزة التي تتخذ 6 أشكال في الكتابة هي: ء أ إ ئ ؤ ئـ . لا يعد الكثير من اللغويين الألف مع الحروف لأنه لا يعبر عن لفظة معينة، إنما حركة طويلة (حرف علة). أما الواو والياء فيمكن أن يشكلا لفظة أو حركة طويلة.


[عدل] اللهجات العربية


العربية لها كثير من اللهجات المختلفة ويمكن تقسيمها إلى:

اللهجة المصرية
لهجات الجزيرة العربية وتضم:
اللهجة القطيفية
اللهجة الحساوية
اللهجة الجنوبية
اللهجة الحجازية
اللهجة الشمالية
اللهجة القصيمية
اللهجة النجدية
اللهجات البدوية. وهي منتشرة في كل الدول العربية إلا أنها تُعتبر اللهجة المهيمنة في كل من دول الخليج ، ، العراق ، ليبيا ، الأردن
اللهجة الخليجية وتجمع أجزاء من شرق المملكة العربية السعودية والكويت، والإمارات، والبحرين وقطر
اللهجة البحرينية
اللهجة الكويتية
اللهجة العمانية
اللهجة الشحية
اللهجة اليمنية، وتتفرع منها:
اللهجة اليافعية
اللهجة الصنعانية
اللهجة الحضرمية
اللهجة الساحلية (التهامية)
اللهجة العدنية
لهجات بلاد الشام:
اللهجات السورية
اللبنانية
الأردنية والفلسطينية
اللهجة العراقية
اللهجة المصلاوية
اللهجة البغدادية
اللهجة الأنبارية
اللهجة البصراوية
اللهجة الجزائرية
اللهجة المغربية
اللهجة التونسية
اللهجة الليبية
اللهجة السودانية
اللهجة التشادية
اللهجة الحسانية المستعملة في معظم موريتانيا والصحراء الغربية وهي لهجة بعيدة عن اللهجات المغاربية.




[عدل] لغات تستخدم الأبجدية العربية رسميا
هناك عدد من الدول تستحدم الأبجدية العربية في كتابة لغاتها مع إضافة حروف عربية غير مستخدمة من قبل العرب أنفسهم كي تقوم بالإشتمال على جميع مخارج ونطق الأحرف لهذه اللغات، أما هذه اللغات فهي كالتالي

اللغة التترية: يانكا إملا.
اللغة الباشقوردية.
اللغة الأوردية.
اللغة الفارسية.
اللغة الكشميرية.
اللغة البشتونية.
اللغة الطاجيكية.
لغة ديفيهي.
اللغة القمرية
اللغة البربرية
اللغة الكردية.
بهاسا.
لغة ماندينكا
اللغة الملاوية.
اللغة البلوشية.
اللغة البالتية.
اللغة البراهوية.
اللغة البنجابية.
اللغة السندية.
اللغة الويغورية.
اللغة الكازاخية.
اللغة القرغيزية.
اللغة الأذرية.
اللغة الأروية.
اللغة المالايالامية بحروف عربية.
اللغة الأفريكانية: أفريكانس عربية.
اللغة البيلاروسية بحروف عربية.
اللغة المستعربة.
اللغة الجيلاكية.
اللغة الطبرية
اللغة اللورية.
اللغة السرائيكية.
اللغة الدارية.
اللغة الجغاتية، ويقال أيضا اللغة الشاغاتية بتشديد الشين.
اللغة الشياورجنة.
اللغة الشيشانية.

[عدل] خصائص اللغة العربية وميزاتها عن اللغات الأخرى
أنها أقدم اللغات السامية.
نزل بها القرآن الكريم.
فيها ظاهرة الإعراب التي لا يوجد في أي لغة أخرى.
مناسبة حروف اللغة لمعانيها.
لكل حرف فيها مخرجه، وصوته الخاص به.
قدرتها على الاشتقاق، وتوليد المعاني والألفاظ.
سعة مفرداتها وتراكيبها.
سعتها في التعبير.
قدرتها على التعريب، واحتواء الألفاظ من اللغات الأخرى بشروط دقيقة معينة.
فيها خاصية الترادف، والأضداد، والمشتركات اللفظية.
غزارة صيغها وكثرة أوزانها.
ظاهرة المجاز، والطباق، والجناس، والمقابلة والسجع، والتشبيه.
فنون اللفظ ( البلاغة والفصاحة وما تحويه من محسنات).
وجود حرف الضاد للعَرَب خاصة ولا توجد في كلام العجم إِلا في القليل؛ ولذلك قيل في قول أَبي الطيب:
وبِهِمْ فَخرُ كلِّ مَنْ نَطَقَ الضَّا دَ، وعَوْذُ الجاني، وغَوْثُ الطَّريدِ ذهب به

إِلى أَنها للعرب خاصة.[11][12]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://gel-almostaqple4.ahlamontada.net
 
اللغه العربيه2
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات جيل المستقبل الرابع  :: المنتدي التعليمي :: اللغه العربيه-
انتقل الى: