العلم....الحلم....القلم
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 فاجتمع عليهما القرود فرجموهما حتى ماتا

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
المشرف العام أحمد صفوان
Admin
avatar

المساهمات : 269
تاريخ التسجيل : 24/06/2009
العمر : 21
الموقع : http://gel-almostaqple4.ahlamontada.net/

مُساهمةموضوع: فاجتمع عليهما القرود فرجموهما حتى ماتا   الخميس يوليو 09, 2009 6:57 pm

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أيها الأحباب الكرام..

يا شباب الأمل ويا فتيات المستقبل..

هذا الموضوع اهديه لكل من عف نفسه عن الحرام وعن الوقوع في النساء ولكل شاب اثبت قوته امام هذه المنكرات ونساء كاسيات عاريات حتى يزداد إيمان..واهديه لكل فتاة عفت نفسها عن الحرام وهي ترى الفتن والشهوات المحرمة حتى تزداد إيمان.

وكذلك اهديه لكل شاب وفتاة وقع في الحرام وتاب..واهديه خاااااااصة إلى كل شاب وفتاة مصرين على هذا العمل ألا وهو الزنـــــى فلعل وعسى تهز القلوب..

دائما اكرر انه ربما النفس تضعف والشيطان يأمر ويقع المرء في هذه الكبائر..وإذا احد وقع فيها فلا يؤخر التوبة وإنما يعجل لأنه لا يدري متى يأيته الموووت ويغسل هذا الذنب الكبير بالتوبة والأستغفار والندم وهجر تلك الكبيرة وهجر أي صديق أو شيء يذكره فيها.

واهم شيء البعد عن المؤثرات التي تهيج النفس لفعل الفاحشة..حفظنا الله وإياكم من هذه الأمور.

هذه سلسلة تتكون من ثلاث اجزاء تقريبا..وهي عن مفاسد الزنى وخطره..وما يعقبه من ألم وحسرة وندامة.. وانصح الجميع قراءة الموضوع لأنه مهم جداً..

&&&&

حقيق بكل عاقل لا يسلك سبيلاً حتى يعلم سلامتها وأفاتها وما توصل إليه تلك الطريق من سلامة أو عطب وهذان السبيلان هلاك الأولين والآخرين بهما.

وفيهما من المعاطب والمهالك ما فيهما ويفضيان بصاحبهما إلى أقبح الغايات وشر موارد الهلكات ولهذا جعل الله سبحانه وتعالى سبيل الزنى شر سبيل فقال تعالى ( ولا تقربوا الزنى إنه كان فاحشة وساء سبيلاً ) الإسراء 32.

فإذا كانت هذه سبيل الزنى فكيف بسبيل اللواط التي تعدل الفعلة منه في الإثم والعقوبة أضعافها وأضعاف أضعافها من الزنى.؟؟

فأما سبيل الزنى فأسوا سبيل ومثوى أهلها في الجحيـــم شر مقيل ومستقر أرواحهم في البرزخ في تنــور من نـــار يأيتهم لهبها من تحتهم فإذا أتاهم اللهب ضجوا وارتفعوا ثم يعودون إلى موضعهم فهم هكذا إلى يوم القيامة كما رآهم النبي صلى الله عليه وسلم في منامه ورؤيا الأنبياء وحي لا شك فيها.

وفي الحديث الطويل عن النبي صلى الله عليه وسلم (..فانطلقنا فأتينا على مثل التنور فإذا فيه لغط وأصوات، فاطلعنا فيه فإذا رجال ونساء عراة وإذا هم يأتيهم لهب من أسفل منهم فإذا أتاهم ذلك اللهب ضوضوا قال: قلت لهما: ما هؤلاء؟؟.....وأما الرجال والنساء العراة الذين هم في مثل بناء التنور فإنهم الزناة والزوانــي )

ويكفي في قبح الزنى أن الله سبحانه وتعالى مع كمال رحمته شرع فيه أفحش القتلات وأصعبها وأفضحها وأمر أن يشهد عباده المؤمنون تعذيب فاعله ومن قبحه أن الله سبحانه فطر عليه بعض الحيوان البهيم الذي لا عقل له كما ذكر البخاري في صحيحة عن عمرو بن ميمون الأودري:

رأيت في الجاهلية قرداً زنى بقردة فاجتمع عليهما القرود فرجموهما حتى ماتا وكنت فيمن رجمهما.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://gel-almostaqple4.ahlamontada.net
 
فاجتمع عليهما القرود فرجموهما حتى ماتا
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات جيل المستقبل الرابع  :: المنتدي الإسلامي :: الدين-
انتقل الى: